التخطي إلى المحتوى

حامد جوهر.. من هو حميد جوهر ما سبب وفاة حامد جوهر الذي احتفلت به جوجل اليوم ووضعته على صفحتها على محرك البحث العربي للسعودية وبعض الدول العربية بمناسبة ذكرى وفاته؟ للدكتور حامد جوهر مغامرات لا تشبهها مغامرات فى «عالم البحار» خاصة أنه المسئول عن اعتماد مسمى «عروس البحر» فى الدوائر العلمية المصرية والعربية، فقد قادته جولاته التفقدية المستمرة إلى اكتشاف بقايا لحيوان بحرى لم يتعرف عليه أول الأمر.

من هو حامد جوهر

لُقِّب الدكتور حامد عبد الفتاح جوهر (1907-1992) ، رائد علوم البحار المصرية ، بملك البحر الأحمر. هو شقيق الممثل علي جوهر، واحتفلت جوجل به اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2011.

ولد حامد عبد الفتاح جوهر في 15 نوفمبر 1907 في القاهرة. أكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة الجمعية الخيرية الإسلامية وتعليمه الثانوي في المدرسة الملكية الثانوية (لاحقًا الخديوي إسماعيل) ، والتي حصل منها على درجة البكالوريوس في عام 1925. (سنة تأسيس جامعة مصر).

تولى «جوهر» رئاسة المحطة البحثية كأول رئيس مصري 1934 وظل رئيسًا لها لمدة 40 عامًا، شهد خلالها المعهد نشاطًا علميًا دؤوبا، إذ أنشأ الدكتور الراحل متحفًا للأحياء المائية تابع للمحطة، كما أجرى أبحاثًا مهمة في مجال علوم البحار، وتحمل المحطة الآن اسم «المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد» فرع البحر الأحمر، وتتبع وزارة البحث العلمي.

ما لا تعرفه عن الدكتور حامد جوهر

أطلق عليه لقب “ملك البحر الأحمر” بسبب حبه للكائنات البحرية ، ولم يكن يفضل العمل العادي كبقية أقرانه ، وبدلاً من ذلك كان يبحث دائمًا عن أشياء جديدة ، فقد خلد ذاكرته بخطة. لن تمحى أبدًا من ذاكرة جيلي في الثمانينيات والتسعينيات ، تمامًا كما كان الدكتور حامد جوهر يدير برنامج “عالم البحار” كل يوم جمعة منذ حوالي 18 عامًا ، وعلى الرغم من رحيله منذ ما يقرب من 30 عامًا ، إرث العالم المتأخر لا يزال لصالح العلم والإنسانية.

لم يتزوج ووهب نفسه للعلم

لم يتزوج الدكتور جوهر، فقد كان يقول لتلامذته أنه تزوج البحر الذي أعطاه حياته إذ عاش راهبًا للعلم، كما قال عنه عبد الحليم منتصر رائد علم البيئة النباتية في العالم العربي: «أمضى الدكتور جوهر زهرة شبابه وسِني كهولته باحثًا دارسًا للبحر حتى غدا خبيرًا عالميًا مرموقًا من خبرائه، فخرج على الناس بعشرات البحوث المنشورة في أرقى المجلات العلمية».

وله أخ شقيق أصغر منه وهو الفنان علي جوهر الذي ولد في 8 سبتمبر 1924 في العاصمة البريطانية لندن، والتحق بمدرسة التجارة وعمل في شركة البترول ومنها إلى البرنامج الأوروبي حيث كان يعمل مقدمًا للنشرات الإخبارية، واكتشفه المخرج نيازي مصطفى في ستينيات القرن الماضي وقدمه في فيلم «جناب السفير» عام 1966، وقدم للسينما والتلفزيون نحو 60 فيلمًا ومسلسلًا، كما عمل مذيعًا لنشرة اﻷخبار باللغة اﻹنجليزية في القناة الثانية بالتلفزيون المصري، ورحل عن عالمنا في 5 يونيو عام 1998.

ماهو برنامج عالم البحار لـ حامد جوهر؟

كان لديه يوم الجمعة برنامج تلفزيوني شهير يسمى عالم البحار ، والذي استمر لمدة 18 عامًا ، حيث عرض مقاطع فيديو عن مخلوقات بحرية ، وشرح الصور والتعريف بالأنواع المختلفة وعاداتها وخصائصها ، وكان يعلق. يتمتع حامد جوهر بصوت مميز ارتبط بأذهان المشاهدين في تلك السنوات. كان دائما يبدأ برنامجه بعبارة “مساء الخير” ونطق هذه العبارة بقوة وبشكل واضح. قلد الفنان الراحل سعيد صالح والده خلال اتصال هاتفي بوالده رمضان الصكري في برنامج أطفال يكبرون لإبلاغه بخطف نجله عاطف.

أغرب حكاية لـ«جوهر» مع حوت ضخم

اشتهر الدكتور جوهر بتحرِي الدقة الشديدة في عمله، ويروي تلاميذه حكايات عنه منها حكاية فك الحوت ففي عام 1943، علم باصطياد حوت ضخم في مدينة السويس، فأسرع إلى هناك ووجد أن الحوت تم تقطيعه، فاحتج على ذلك وأخذ يجمعه قطعةً قطعة، واكتشف أن أحد فكيه مفقودا فنشر إعلاناً في الصحف ورصد مكافأة لمن يعيد الفك الضائع ونجح في استعادته.

عمل «جوهر» مستشارا للسكرتير العام للأمم المتحدة لتنظيم المؤتمر الدولي الأول لقانون البحار في جنيف عام 1958، واختارته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 1959، رئيسًا للجنة التخلص من النفايات النووية في أعماق البحار، وعمل مستشارًا للعلوم والتكنولوجيا بجامعة الدول العربية عام 1970، وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة سنة 1973، وكان عضوًا باللجنة الاستشارية لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة، وشارك في المعاجم العلمية العربية التي أصدرها مجمع اللغة العربية وأبرزها معجم «البيولوجيا في علوم الأحياء والزراعة» الذي استغرق إعداده 8 سنوات، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية في العلوم عام 1974 ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1975.